جيكس صحة

اسرار وخفايا لا تعرفها عن الكرياتين

اسرار وخفايا لا تعرفها عن الكرياتين
اسرار وخفايا لا تعرفها عن الكرياتين

 

اسرار وخفايا لا تعرفها عن الكرياتين

الكرياتين

هو بروتين يتم تكوينه في الجسم بشكل طبيعي من ثلاثة أحماض أمينية هي الجليسين والأرجنين والمثيونين ويمكن الحصول على هذا المركب البروتيني من اللحم البقري والسمك ، ويصنع الكرياتين في الكبد .

 وهو من المكملات الغذائية التي لا غنى عنها لدى الكثير من لاعبي بناء الأجسام بسبب النتائج الإيجابية من ناحية الحصول على القوة والطاقة أثناء أداء تمارين رفع الأثقال و زيادة كتلة العضلات .

والكرياتين يتحد مع الفوسفات في الخلايا العضلية حتى يكونا معاً الفوسفو كرياتين ، والفوسفو كرياتين هو عبارة عن مركب منتج للطاقة ، يعمل على تجديد تريفوسفات الأدينوسين بشكل سريع جداً في أثناء الأنشطة المكثفة .

 تؤدي زيادة الكرياتين إلى زيادة المخزون من الفوسفو كرياتين في العضلات بنسبة تصل إلى حوالي 20% أما فيما يتعلق بالأداء فإن معظم الدراسات وجدت أن زيادة ما يتم الحصول عليه من الكرياتين يتسبب في زيادة القوة والتي يتم قياسها عن طريق الوزن الذي يمكن رفعه لحركه متكررة واحدة كحد أقصى حيث يسمح للشخص بأداء عدد أكبر من الحركات المتكررة بنسبة 70% كحد أقصى قبل الوصول إلى نقطة الإنهاك .

أما فيما يتعلق بنمو العضلات فقد وجدت الأبحاث أن المكملات الغذائية التي تحتوي على الكرياتين تؤدي إلى زيادة حجم العضلات علاوة على إنتاج زيادة واضحة في الوزن الإجمالي للجسم وحجم العضلات .

والأبحاث التي أجريت على لاعبي بناء الأجسام أثبتت أن الوزن الإجمالي للجسم قد زاد بمعدل 1,7 كيلو غرام بعد تناول الكرياتين لمدة سبعة أيام ، كما زاد حجم العضلات بمقدار 1,5 كيلو غرام . وبعد 12 أسبوعاً كان متوسط الزيادة في الوزن الإجمالي للجسم 4,8 كيلو غرامات في حين كان متوسط الزيادة في حجم العضلات 4,3 كيلو غرامات .

ومن الواضح أن الزيادة في الوزن يرجع جزء منها إلى زيادة محتوى الخلايا العضلية من الماء وفي جزء آخر إلى زيادة المحتوى من البروتينات . ويؤدي الكرياتين إلى زيادة الماء في الخلايا العضلية وتصبح هذه الزيادة في حجم إشارة تدل على نمو العضلات . علاوة على ذلك فإنه يتم تقليل تقويض البروتين وزيادة تكوينه وقد أثبتت الدراسات تأثير الكرياتين الإيجابي على الهرمونات البناءة مثل التيستيستيرون .

مقدار الجرعة المناسبة من الكرياتين

الإستراتيجية المستخدمة في دراسات التسعينات من القرن العشرين والتي كانت تعتمد علي تناول الكرياتين تتمثل في الحصول على كمية معينة في فترة تمتد إلى خمسة أيام .

وتقوم هذه الإستراتيجية على تناول 20 جراما في اليوم موزعة إلى أربع جرعات تبلغ كل جرعة 5 جرامات . وتقترح الأبحاث الحديثة ان الجرعات اليومية الأقل على مدار فترة زمنية أطول يكون لها القدر نفسه من الفاعلية ، كما أنها تقلل من الاحتفاظ بالماء . على سبيل المثال من الممكن أن تحصل على 3 جرامات كرياتين في اليوم لمدة 30 يوماً أو 6 جرامات في اليوم 6 جرعات كل منها جرام لمدة 6 أيام .

من ناحية أخرى يكون الكرياتين أكثر فاعلية عندما يتم الحصول عليه مع الكربوهيدرات ذلك لأن الكربوهيدرات تؤدي إلى زيادة مستوى إفراز الأنسولين وهو ما يتسبب في زيادة النسبة التي تحصل عليها العضلات من الكرياتين .

وحيث ان الحصول على الكرياتين مع الكربوهيدرات يؤدي إلى إفراز الأنسولين بشكل أكبر مما يكون عليه الحال عند الحصول على الكربوهيدرات فقط فإن هذه الاستراتيجية تعد بالتأكيد الأكثر فعالية والأقل تكلفة ، اشرب كوباً إضافياً أو كوبين من الماء عند زيادة الكرياتين وذلك لتعويض النسبة المرتفعة التي تحصل عليها الخلايا العضلية من الماء

الكرياتين يتكسر في وسط حمضي عندما يكون الأس الهيدروجيني 5,5 فيتحول الكرياتين إلى مركب سام اسمه كرياتينين Creatinine وهذا المركب له أعراض جانبية عند ارتفاع مستوياته مثل الإسهال ومشاكل في الكبد والكلى وأحياناً صداع مؤلم . وكلما ارتفعت قلوية المعدة كلما عظمت الاستفادة القصوى من الكرياتين .

الأعراض الجانبية للكرياتين

أجريت دراسة إكلينيكية على مجموعة من طلاب الجامعة الذين يشاركون في مسابقات الجري كانوا يتعاطون الكرياتين فوجد أن 25% منهم عانوا من مغص عضلي بسيط . وفي دراسة استمرت لمدة سنة كاملة على 17 رجلا من لاعبي كرة القدم كانوا يعطون 5,8 غرامات من الكرياتين يومياً وأثبتت الدراسة التي أجريت على الدم والبول أنه لا يوجد هناك أي أضرار تشير إلى اعتلال في الصحة . وعندما قارن الباحثون بول ودم الرياضيين بدم وبول أناس لم يتعاطوا الكرياتين وجدوا أنه لا فرق في مصل الكرياتينين الموجود أصلاً في الكلى ولا في نيتروجين البول ولا في حمض اليوريك والعضلات وإنزيمات الكبد ودهون الدم وإن نسبة كهربائية الدم ككل والتي تشمل كريات الدم الحمراء والبيضاء في مجموعة الناس الذين تعاطوا الكرياتين كانت طبيعية هل يتعارض الكرياتين مع الأعشاب أو أي مكمل غذائي ؟

تعارض الكرياتين الاعشاب

يتعارض الكرياتين مع عشب الأفدرا والكافئين ولذلك يجب عدم تناول الكرياتين مع هاتين المادتين حيث ان جرعة ما بين 40-60 مجم من الأفدرا وَ 400-600 مجم من الكافئين تسبب تعارضاً مع الكرياتين .

تعارض الكرياتين مع الأدوية

يتعارض الكرياتين مع دواء Cyclosporin ودواء Angio Lensin وأدوية مضادات الالتهابات .

تعارض الكرياتين مع الغذاء

يتعارض مع الشاي والقهوة والشيكولاته والكاكاو .

تعارض الكرياتين مع الفحوصات المعملية

إن الكرياتين يتحول عن طريق التمثيل الغذائي إلى مركب الكرياتينين وعليه فإن هذا المركب عند أخذه يرفع نسبة الكرياتينين وبالتالي تكون النتيجة لاختبار الكرياتينين الذي يوجد في الكلى غير واقعية .

تعارض الكرياتين مع الأمراض

يتعارض مع الكلى التي لا تعمل بشكل صحيح وعليه يجب عدم استعمال الكرياتين من قبل الناس الذين يعانون من أمراض الكلى والمصابين بمرض السكري حيث انه يزيد من خطر الفشل الكلوي .

كيفية تناول الكرياتين ؟

من الافضل تناول الكرياتين مع مصدر كربوهيدراتي بسيط حيث يؤدي إلى إفراز الأنسولين بشكل أكبر والأنسولين يساعد في نقل الكرياتين إلى الألياف العضلية . يفضل تناول الكرياتين قبل أداء التمارين الرياضية للحصول على الطاقة وتناوله كذلك بعد أداء التمارين الرياضية الشاقة للإسراع من عملية شفاء العضلات المنهكة .

الجرعات الآمنة من الكرياتين

فهي 3 جرامات لليوم ولمدة 28 يوما ويجب شرب كميات كبيرة من الماء مع استخدام الكرياتين . ولهبوط القلب يستخدم 20 غراما في اليوم لمدة ما بين 5-10 أيام وفي حالة الضمور الملفوفي gyrate atrophy فإن الجرعة تكون 1,5 غرام في اليوم وبالنسبة لحالات نقص التغذية العضلي فإن الجرعة تكون 10 غرامات لليوم للبالغين و 5 غرامات في اليوم بالنسبة للأطفال .

يوجد الكرياتين على هيئة أقراص للمضغ وكبسولات ومساحيق ويجب ألا يستعمل الكرياتين إلا بوصفة طبية.

مخاطر الكرياتين

يجب عدم استعمال الكرياتين إذا كنت حساساً للكرياتين وكذلك إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة وإذا كنت حساساً لأي دواء أو أي غذاء . يجب عدم استخدامه من قبل مرضى الفشل الكلوي أو الذين لديهم مشاكل في الكلى . لا يستخدم من قبل النساء الحوامل والمرضعات ولا يؤخذ للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين .

وفي حالة الجرعات الزائدة عن الجرعات الموصى بها يكون هناك تأثيرات جانبية مثل مشاكل في المعدة والأمعاء وارتفاع ضغط الدم وضمور في العضلات ودوخه .

ملاحظة هامة :

يجب ألا يخلط بين مركب الكرياتين ومركب الكرياتينين .


فضـلا وليـس أمـــرا نرجـــو نشـــر المقـــال لتعـــم الفا ئـــدة

هل أعجبك المقال ؟ قم بنشرة ودعم الموقع وشكرا لك

التعليقات

التعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock