جيكس مقالات

الحلول الذهبية للتخلص من أحلام اليقظة

الحلول الذهبية للتخلص من أحلام اليقظة
الحلول الذهبية للتخلص من أحلام اليقظة

الحلول الذهبية للتخلص من أحلام اليقظة

تعريف أحلام اليقظة:

هي وسيلة لاشعورية تستهدف التخلص من حالة التوتر والقلق عن الرغبات التي لايمكن تحقيقها في عالم الواقع فيجد الفرد متنفسا لها في خياله  هربا من واقعه الفعلي.

الفرد هنا يعيش في عالم الخيال ويحاول ان يكتسب منه وجوده وشخصيته وكماله بما يسد به نقصه الحالي في شخصيته .

اسبابها :

  1. فشل الإنسان في الوصول إلى هدف ما ، ويصاحبه شعور وجداني بالخيبـة والهزيمـة
  2. عدم القدرة على التكيف

كثيراً ما يتصادم الشباب بمن يكبرونهم سناً، سواء في البيت، او غيره ، والشكوى بأن الكبار لا

يفهمونهم ، ويرد الكبار بأن هؤلاء الشباب متمردون ويحتدم الصراع في نفس الشاب، ونظراً إلى

أنه الطرف الأضعف في هذا الموقف وهو غير قادر على التكيف، سيلجأ الى أحلام اليقظة.

  1. عدم الثقة في االنفس

يوجد بعض الشباب الذين لا يثقون بأنفسهم وقدراتهم ، وقد يكون لذلك سبب لدى القلة منهم ،

بينما  أغلبهم ليس له ما يبرره، مجرد وجودهم مع أباءٍ قساة ، كثيرو الانتقاد (لا يعجبهم العجب)، 

فيحط الشاب من ثقته بنفسه، فيلجأ إلى تعويض هذا الشعور بالنقص ، عن طريق احلام اليقظة .

 

 

متى تكون احلام اليقظة مشكلة ؟

تكون مشكلة إذا تكررت بشكل مستمر وأعاقت عن أداء العمل أو التفاعل الاجتماعي أو أدت

بالإنسان إلى العزلة عن الآخرين أو تعطيل الواجبات المطالب بها.

أعراض أحلام اليقظة المفرطة:

  • رغبة قوية في الخوض في أحلام اليقظة لدرجة تشبه الإدمان.
  • أحلام يقظة تفصيلية ومعقدة بصورة كبيرة لدرجة تفصل الانسان عن الواقع تماما .
  • صعوبة في إنجاز مهام حياتية يومية بسيطة (مثل تناول الطعام او المذاكرة أو الاستحمام أوالخلود إلى النوم) بسبب أحلام اليقظة.
  • السرحان في أحلام اليقظة وهو نفي لوظيفة الانتباه او التركيز وهذه شكوى كثير من الناس، فيجميع الأعمار،
  • أنهم ينسون كثيراً من الأحداث (أو المذاكرة) والنسيان هنا، لأنها لم تسجل أصلاً في الذاكرة،
  • فالتسجيل يتطلب الانتباه، وهو وظيفة تُفْقَد عندما يشرد الشاب في أحلام اليقظة.
  • الدخول في الدائرة المغلقة

عندما يغرق الشاب في أحلام اليقظة، يهبط مستوى إنجازه الوظيفي أو الدراسي، ويرى نفسه

وقد أصبح بطيئاً، فيتهم نفسه بالغباء، ويقل اعتباره لذاته وثقته بها، ويزداد إحباطه وتزداد أحلام

يقظته، لتعويض هذا النقص الواقعي، ولكن هذا يزيد من عجزه أكثر، وتهتز ثقته بنفسه أكثر وأكثر.

وهكذا، يدخل في دائرة فارغة قد تنتهي به إلى التوقف والعجز التام، إضافة إلى ما قد يصاحب

ذلك من الاكتئاب، الذي قد يصل إلى الانتحار، أو معاودة الهروب، بطريق آخر، قد يكون طريق الإدمان.

 

 

علاج أحلام اليقظة

معرفة السبب وإزالته والعوامل المؤدية إليه ، فالشاب المصاب بالإحباط عليه أن يعرف العوامل

التي أدّت إلى هذا الإحباط حتى يتخلص من هذا الشعور وكذلك الشاب المصاب باهتزاز ثقته

بنفسه، عليه أن يسعى لتأكيد ذاته .

ابدأ في إدراك المحفزات وتجنُّبها.المحفز هو الحدث أو المكان أو الشعور أو الفكرة التي تحفزك

للجوء إلى أحلام اليقظة، لذلك ينبغي أن تدرك محفزاتك من خلال كتابة ملاحظاتك عن أحلام

اليقظة التي تنتابك وما الذي كان يحدث قبلها مباشرةً.

قد تلاحظ مثلًا أنك تستسلم لأحلام اليقظة عند دخولك غرفة معينة بالمنزل، أو أنك تلجأ لأحلام اليقظة عندما تشعر بالملل، لذلك احذر من محفزاتك

ضع لنفسك خططًا محددة لتتجنَّب تلك المحفزات ، إن كنت تحاول مثلًا أن تتجنَّب مكان معين

بالمنزل يحفز أحلام اليقظة لديك قد تضع لنفسك خطة مثل : العمل بالمطبخ بدلًا من غرفة النوم ،

أو الخروج من المنزل (الذهاب للتمشية مثلًا)، أو الذهاب للعمل بأحد المقاهي بدلًا من العمل بالمنزل.

نم جيدا ، ارتبط عدم جودة النوم أيضًا بضعف الذاكرة وبطء رد الفعل وضعف الانتباه وتطفل أحلام اليقظة.

اشغل ذهنك دائمًا بحيث لا تترك مجالًا لأحلام اليقظة، واختر المهام التي تتطلب التركيز الذهني مثل القراءة وحل الكلمات المتقاطعة، كما يمكنك أن تجعل ذهنك وجسدك مشغوليْن بالوقت نفسه من خلال لعب كرة السلة مثلًا، أو المشاركة في أنشطة اجتماعية مثل تناول القهوة مع أحد أصدقائك أو حضور حفل خيري .

تجربة أنشطة أخرى لتهدئة نفسك مثل الطبخ أو ممارسة اليوجا أو حتى يمكنكِ الذهاب لصالون السيدات مع صديقتك للعناية بأظافر يديْكِ وقدميْكِ.

 احسب عدد المرات التي تراودك فيها أحلام اليقظة من أجل تقليلها ، قد تعاني إن أردت التوقف

عن جميع أحلام اليقظة دفعة واحدة، والأفضل أن تراقب نفسك لتحدد كم مرة تراودك أحلام

اليقظة خلال مدة معينة، ثم تُلزم نفسك بتقليل ذلك العدد بالتدريج ويمكنك مثلًا أن تضبط ميقات

ساعتك على 3 دقائق وتراقب نفسك وتسجِّل كم مرة ضبطت نفسك تقع في شباك أحلام اليقظة

خلال هذه المدة، ثم كرر تلك العملية حتى تقل الأرقام.

قد لا تستطيع ضبط نفسك نهائيًا في بداية الأمر، وقد يرن جرس التنبيه وأنت في منتصف أحد أحلام اليقظة الخاصة بك. هذا أمر طبيعي، اترك الجرس يقاطع أحلامك حتى تتعلم كيف تراقب هذا السلوك بنفسك.

اكتب مذكراتك لمساعدتك على التركيز ، لأن كتابة أفكارك بمذكراتك يمكن أن تساعدك على ترتيب أفكارك وعدم الانزلاق في شباك أحلام اليقظة.

تم إثبات أن كتابة المذكرات تبطئ من عملية التفكير الخيالي لانه يركز على الواقع ، وتمنح

الشخص مساحة لاكتشاف ذاته، وتقلل من الشعور بالضغط العصبي.

حاول أن تجعل أحلام يقظتك مُنتجة ، بمجرد أن تبدأ في ملاحظة أحلام اليقظة الخاصة بك

ومحفزاتها ابدأ بالانتباه للشعور الذي تمنحك إياه تلك الأحلام، وقد تلاحظ حينها أن بعض الأحلام

تجعلك تشعر بالطاقة والتحفيز ، اذا فكر في تحقيق هذا الحلم الايجابي .

قد تراودك مثلًا أحلام دائمة بأنك تعيش ببلد آخر وتعمل بوظيفة مختلفة، ما يبدو لك حينها مجرد

أحلام يقظة قد يصبح واقعًا إن اتخذت خطوات الانتقال لبلد آخر وإيجاد وظيفة أخرى من أجل تحقيق هذا الحلم.

اللجوء الى الاختصاصي النفسي

 قد يساعدك على أن تتبنى طرقًا أخرى صحية للتعايش مع التوتر أو الغضب حين  يراودانك بدلا من الانغماس في احلام اليقظة .

التعليقات

التعليقات

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock