جيكس صحة

الشلل الدماغي للاطفال الاسباب والعلامات

الشلل الدماغي للاطفال الاسباب والعلامات
الشلل الدماغي للاطفال الاسباب والعلامات

الشلل الدماغي للاطفال الاسباب والعلامات

هو عبارة عن تلف في خلايا الدماغ وهو تلف ثابت ولا يتطور نحو الأسوأ أثناء الولادة أو ما حولها يعني أن هذا التلف لا يتطور مع تقدم عمر الطفل.

– الشلل الدماغي قد يكون بسيطاً يصعب ملاحظته وتفريقه عن الإنسان العادي وقد يكون متوسط أو شديد وسيء النتائج.

– نسبة الإصابة من 15 – 5 في كل 1000 حالة ولادة. وتكثر الإصابات في البلدان النامية بسبب حالات الولادة المنزلية.

 

 

أهم العوامل المسببة للإصابة :

– الأمهات الحوامل المصابات بمرض السكري وولادة أطفال كبيري الوزن

– تدخل الأهل في طبيعة الولادة عادية أم قيصرية.

– استعمال الملاقط أثناء الولادة وشفط الطفل وولادته بالعرض

– وتأخر خروج رأس الطفل.

– عدم توافق العامل الرايزيسي.

– الإصابة بحمى Rubella  .

– صغر حجم الطفل أو وزنه.

– بعض الأورام الدماغية.

عادة يصاحب الشلل الدماغي بعض الإعاقات من

–  حركية – سمعية – نطقية – وبعض مشاكل في الجهاز التنفسي – بالإضافة إلى تأخر في النمو العقلي

ما هي أهم العوامل المؤثرة التي قد تسبب الشلل الدماغي للاطفال ؟

1 – اثناء الحمل:

– الولادة قبل اتمام نمو الطفل (36 اسبوع من الحمل)

– نقص الوزن (2.5 كيلو جرام)

– الأم المصابة بنوبات الصرع

– العدوي

– النزيف فى أخر ثلاثة أشهر

– تسمم الغدة الدرقية

– الاصابة المباشرة لمنطقة البطن

– تعاطي المخدرات والأدوية بدون إشراف طبي

2 – خلال الولادة:

– طول مدة الولادة وصعوبتها

– نزول السوائل المحيطة للجنين مبكراً

– نزول الطفل بأوضاع خاطئة

– النزيف المستمر

– ازدياد معدل ضربات القلب للجنين

3 – بعد الولادة:

– عدوى الجهاز العصبي مثل التهابات الانسجة السحائية

– نوبات التشنجات

– ارتفاع معدل اليرقان (الصفراء)

– اصابة مباشرة للرأس

– امراض تخثر الدم

 

 

ماذا يحدث عندما يتعرض الطفل لأي من هذه المخاطر؟

– ليست هناك نتائج مؤكدة عن كيفية حدوث الاصابة بالشلل الدماغي

– ولكن الارجح انه في معظم هذه الحالات يحدث نقص فى الاكسجين المسؤول عن تغذية المخ سواءً نتيجة نزيف في المخ أو إنقطاع التدفق الشرياني مما يسبب تموت في المنطقة التي تتغذى عليه فى خلال وقت قصير

ما هي العلامات المبكرة التي تجعلك كأم تعتقدين ان طفلك لديه شلل دماغي؟

– النشاط الزائد عن الحد

– ضعف التواصل البصري

– اضطراب اوقات النوم

– التقيؤ بصفة مستمرة

– الرضاعة الغير منتظمة

– خروج اللسان بصورة غير طبيعية

– اصطكاك اللسان بصورة مستمرة (الجز)

– عدم التحكم فى الرأس

– تفضيل استخدام يد واحدة قبل – بلوغ سنتين

– اضطراب العضلات

 

 

ما هي أهم المشاكل التي تواجه مريض الشلل الدماغي؟

– عدم القدرة علي القيام بالحركات بصورة ارادية وظهور انماط غير طبيعية للحركة

– اضطراب فى النشاط العضلي يصاحبه اوضاع واشكال غير منتظمة

– عدم الاتزان وتشوهات العظام والمفاصل

– مشاكل سمعية وبصرية

– اضطرابات فى الاحساس السطحي والداخلي

– تشنجات متكررة

– تأخر عقلي وادراكي

– اضطرابات السلوك

– مشاكل الجهاز الهضمي مثل الامساك وصعوبة البلع

– مشاكل بالجهاز التنفسي

ما هو علاج الشلل الدماغي للاطفال ؟

كما ذكرنا سابقاً لا يوجد علاج  نهائي لحالات الشلل الدماغي ولكن يمكن الحد من الاعراض ومساعدة الطفل ليتطور عقلياً وجسدياً بصورة تساعدة مستقبلاً ان يعتمد علي نفسه في اداء وظائقه اليومية

 

 

هؤلاء المتخصصون سوف يساعدون طفلك فى تطوير مهاراته

1 – اخصائي المخ والاعصاب للاطفال:

وهو مسؤول عن التشخيص الأولي للاصابة ووقف اية اعراض ناتجة عنها قد تزيد من مستوي الاصابة مثل التشنجات والنزيف، كذلك اعطاء الطفل الفيتامينات والمكملات الغذائية اللزمه للنمو.

2 – اخصائي العلاج الفيزيائي :

وهو المسؤول عن التقييم الحركي لحالة الطفل وتحديد البرنامج العلاجي المناسب وكذلك الجبائر والاجهزة التي سوف تساعده حركياً.

3 – اخصائي العظام للاطفال:

وهو مسؤول عن التقييم الجسدي للطفل وما اذا كان في حاجة لأي تدخل جراحي لعلاج اية تشوهات موجودة.

4 – أخصائي العلاج الوظيفي :

يقوم بتقييم قدرة الطفل علي استخدام يديه في الوظائف اليومية ووضع البرنامج العلاجي لتصحيح اي نمط غير طبيعي وتعزيز قدرته علي استخدام يديه

5 – اخصائي التخاطب:

وهو يقوم بتقييم الطفل من حيث قدرته علي نطق الحروف ومساعدته فى تكوين كلمات وجمل يستخدمها في التعبير عن ذاته

 

 

العلاج الطبيعي ومدى الحاجة له:

– تعليم الطفل على التوازن والتناسق في الحركة.

– علاج الشد العضلي الناتج عن الإصابة

– إرخاء وتطويل الأوتار الضامة للفخذين ( وتر أشيل )

– الحمام الدافئ لنحصل على ارتخاء العضلات.

– تقوية عضلات البطن والظهر, وتحسين أداء الجهاز التنفسي,

– زيادة تحمل الطفل على الإصابات والنزلات الصدرية.

– تقليب المريض لتلافي الحول لدى الطفل حيث أن الطفل دائماً ينظر باتجاه الضوء, أو الباب بتغيير مكان الرأس والقدمين

علاج حالات التشنج والنوبات :

– استخدام بعض المشدات والدواعم وعلاج الألم إن وجد.

– العلاج يبدأ من البيت:

1 – مخدات بين الرجلين.

2 – تقوية العضلات.

3 – السباحة.

– الإصابات البسيطة التي تعي مدى إصابتها قد تحتاج لدعم نفسي واستشارة أخصائي الأمراض النفسية.

– ما الواجب فعله:

علاج هؤلاء المرضى ودمجهم في حياة المجتمع وتأهيلهم للعمل إذا كانوا عقلياً قادرين على ذلك وجود إعاقة حركية فقط.

تأمين حاجاتهم من مشدات, كراسي طبية, صالات للتدريب والتأهيل والعلاج الطبيعي.

تسهيل حركتهم من والى الحافلات التي تنقلهم من بيوتهم وفي الشوارع.

تعريف المجتمع بحالتهم وتقبلهم لهم ودمجهم في صفوفهم حيث تكون الإصابة بسيطة لا تؤثر على الأداء العقلي ولا تشكل عائق في الحياة

أقرأ ايضا :

التهاب الجيوب الانفية

أسباب حمي التيفوئيد وطرق علاجها

هل أعجبك المقال ؟ قم بنشرة ودعم الموقع وشكرا لك

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock