جيكس مرأة

خمسة أشياء لا تترددى في طلبها من زوجك

خمسة أشياء لا تترددى في طلبها من زوجك

أجمل العلاقات الزوجية وأنجحها هو ما انكسرت في الحواجز بين الزوجين وتوصلا فضلا عن العلاقة الزوجية إلى الصداقة والصراحة وجمعت بينهما الاهتمامات وتجددت بينهما الروح الدافئة التي تعيد الألق للحياة الزوجية كلما أصابها الفتور.

هناك أمور كثيرة تدور في خلد الزوجة ولا تخبر بها زوجها إما هيبة منه أو مما ألفته في مجتمعاتنا، والصحيح أنه لابد أن تكون المرأة إيجابية وجريئة في التواصل مع زوجها بطريقة ذكية حتى توصل لها ما تريده منه وكيف ترمم العلاقة معه.

التواصل الدائم:

التواصل هو وسيلة المرأة للشعور بالأمان، فدون امتلاك القدرة على الإفصاح عما تشعر به، ومعرفة ما يفكر به زوجها تشعر بأنها مستبعدة في العلاقة ويبدأ الخوف يعتريها.

الأسرار ليست شيئًا تفضله أي زوجة، لذلك أخبري زوجك عن أهمية التواصل لكِ والأسلوب الأمثل الذي تحتاجينه للشعور بالأمان.

الدعم العاطفي:

الدعم العاطفي من الأشياء التي يمكن تفسيرها خطأ خاصة من الرجال، فهو لا يعني الرغبة في وجود شخص يقول كلمات مهدئة دون معنى طوال الوقت، بل الشخص الذي يستطيع أن يكون ظهر أو صخرة قوية لها عندما تتعرض لأزمة عائلية أو مشكلة في العمل.

قد يكون هذا الدعم هادئًا دون كلمات كبيرة، ولكن الموافقة والقبول على القرارات المهمة، والرغبة في مجابهة العالم معًا

والدعم العاطفي من أهم أولويات المرأة عندما تختار زوجها المستقبلي، الذي تستطيع من خلاله الاطمئنان لكون هل هذه العلاقة يمكن أن تدوم أم لا؟

الاهتمام بالحميمية في العلاقة وليس العلاقة الحميمة فقط:

الكثير من الرجال يظنون أن العلاقة الزوجية تعني قمة التواصل والحميمية في العلاقة مع زوجاتهم، ولكن يغفلون أن هناك أشياء أخرى تعد أكثر أهمية للزوجة في بعض الأوقات، التي يجب القيام بها على مدار اليوم وليس في وقت معين فقط كالعلاقة الحميمة.

ومن ضمن هذه الأشياء التي تعزز الحميمية بين الزوجين إمساك اليدين والأحضان ولمس الشعر.. كلها أشياء بسيطة للغاية، لكن لوقعها مفعول السحر.

النظافة الشخصية:

قد يكون ذلك شيئًا محرجًا لتناقشي زوجك فيه، لكن هناك طرق لطيفة لتنبيهه من خلالها عن الأشياء التي تضايقك بخصوص نظافته الشخصية، وقد لا تعني هذه الأشياء إهانة مباشرة له، ولكن تفضيلات شخصية، فقد يكون غير مهتم بنظافة أسنانه بسبب التهاب اللثة مما يسبب روائح كريهة من فمه، عندها يمكن أن تحضري له معجونا للأسنان الحساسة وتطلبي منه استخدامه ولا مانع أن تقولي له: أحضرت لك ذلك لأني أحب أن تُقبلني)، وقد يكون شارباه كثين وخشنين فلا مانع أن تساعديه في تهذيب الشوارب. وهكذا حاولي نصحه بطريقة لطيفة وذكية بخصوص نظافته الشخصية. فهذا الموضوع رغم ما فيه من إحراج لكن العديد من الزوجات ويحاولن إغماض أعينهن عنها، فإنها ضرورية لسلامة العلاقة وصحتها، لذلك لو كنتِ تعانين من شيء مثل هذا لا داعٍ للإحراج، وابحثي عن طريقة تخبرين بها زوجك عن شعورك هذا.

المشاركة في الأعمال المنزلية:

كل من الزوج والزوجة لديه الكثير من المسؤوليات خارج إطار الأعمال المنزلية، سواء العمل أو العناية بالأولاد أو المسؤوليات الاجتماعية، لذلك عندما يتعلق الأمر بأعمال المنزل، من الطبيعي أن تتشاركا في هذا المجهود، فلا توجد امرأة تحب العناية بالرجل، كما لو أنه طفل خاصة لو كان لديها أطفال بالفعل.

لذلك أخبري زوجك بأسلوب لطيف ودون غضب عن شعورك تجاه قيامك بمجمل الأعمال المنزلية، وبالأشياء التي يستطيع مشاركتك في فعلها للتخفيف من أعبائك.


الرجاء نشر المقال لتعم الفائدة

هل أعجبك المقال ؟ قم بنشرة ودعم الموقع وشكرا لك

التعليقات

التعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock