جيكس مقالات

طرق التعامل مع الشخصيات المستفزة

طرق التعامل مع الشخصيات المستفزة
طرق التعامل مع الشخصيات المستفزة
طرق التعامل مع الشخصيات المستفزة

تعريفها :

هي الشخصية التي يهدف منها صاحبها إلى إثارة شيء ما في نفس الطرف الآخر قولاً أو فعلاً، فهو

يعلم الأشياء التي تهيج وتزيد من عصبية الشخص الذي أمامه، فيبدأ بفعل هذه الأشياء عن قصد.

أسبابها :

قد يكون صاحب الشخصية المستفزة يفتقر إلى الثقة بالنفس فيلجأ لهذا الأسلوب  للأسباب الآتية :

  • لجذب الانتباه ، أو لإثبات تميزه فهو يسعى دائما لتعويض ما يفتقده ، او لاخفاء نقصٍ بداخله .
  • وجود ضغينة وحقد مسبق قد يلجأ هذا الشخص لاستفزازك بسببها بينك ، فهذه الشخصية لا يمكن أن تترك موقف حصل بينكم وتمرره بسهوله ، فهي تنتظر حتى تأتي الفرصة وتقلب الطاولة عليك، فيقوم بإثارة أعصابك ، فها هو الآن يسترد حقه عن طريق تعكير مزاجك، فيشعر في النهاية انه انتصر عليك ،  فلا تسمح له بنيل مراده.
  • عادة صاحب هذه الشخصية يكون مُحباً لذاته، ويعلوه الغرور، فهو إنسان مُتّكبر ولا يوجد بقاموسه مفهوم الإيثار، فهو إنسان يسعى دائماً لأن يصبح هو وحده المسيطر، وهذا ليُغطي فجوة نقصٍ قد تكون بداخله، فيبدأ بإثارتك، فقد يكون هذا الشخص يغار منك، لوجود شيء عندك لا يستطيع امتلاكه، او لحالةٍ اجتماعيةٍ يمر بها تعكر صفوه، فيريد تعكير مزاج جميع من حوله .

 

ينقسم معظم الناس عند التعامل مع هذه الشخصية إلى قسمين:

 القسم الأول:

يقوم بالرد عليه بصورةٍ أغلظ ، وذلك لتفادي الأذى ، مما يزيد الإثارة والعصبية ، وهذا ما يسعى إليه المستفز، ألا وهو تعكير مزاجك،

وإتلاف أعصابك، وعندها يشعر بالسعادة، وبأنه انتصر في المواجهة التي بينك وبينه.

القسم الثاني:

يتجنب هذه الشخصية، لا يعطي له أي اعتبار، ويحاول الابتعاد عنه، وهذا أيضاً يشعر الشخص

المستفز بانتصاره.في الحالتين تصرفك كان خاطئ ، فسواء تجاوبت مع هذه الشخصية أم ابتعدت

عنها فأنت في خطر.

فكيف تتعامل مع هذه الشخصية ؟

  1. النظر للشخص بجدية دون عمل اعتبار له، مع اظهار ثقتك بنفسك أمام عينيه.
  2. تكرار الكلمات، أو العبارات، أو الإيحاءات التي قام بها.
  3. أطرح عليه سؤالا ، ماذا تقصد بذلك ؟ ما النية التي بداخلك ؟ ما علاقتي بما تقول؟
  4. انتظر الرد منه، وبالتأكيد لن تجد الإجابة ، لأن إجابته التي لن ينطقها ، إنه مجرد استفزاز .
  5. تجنّب الجدال والنقاش معه حتى ولو بهدف اللوم أو العتاب لأن هذا سيمنحه الفرصة للدخول في مواجهة كلامية مع الطرف الآخر، ولن يتهاون عن التقليل من شأن الطرف الآخر ، ساعياً بذلك إلى إحراجه  والظهور بمظهر الشخصية القوية والتي يصعب مجابهتها أو التغلب عليها.
  6. نصح هذا الشخص بأن ما فعله لا يجوز حتى لو كان استفزازه دون قصد . بذلك تكون قد تجنبت المشاحنات، والعصبية التي كانت ستحدث، وتكون قد قطعت عليه إكماله لمشروع تعكير مزاجك، وقمت بإيقافه عند حده، فيتجنب استفزازك مرة أخرى، فشعوره أنك لم تتأثر ولم تتعصب منه يؤكد له عدم نجاحه في استفزازك .

 

 

الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخصية المُستفِزّة :
  1. الثقة بالنفس، فلا تُشعر الذى أمامك بأن هناك شيءٌ يستفِزّك ويُشعرك بالنقص، فالكثير يتربص لك ويُريد أن ينال منك، وجميعنا سواسية، حتى الذي يستفزك هو إنسان يفتقر لأشياء كثيرة .
  2. اجعل السعادة هدفك الأول ، فلا تجعل أحدهم يعكر عليك مزاجك بسبب كلمات بسيطة ، فالحياة أبسط من ذلك ، ركز على اهدافك .
إقرأ أيضا:كيفية الحلاقة بطريقة أمنه لمنع ظهور الحبوب
إقرأ أيضا:وصايا للازواج رفقا بالقوارير
إقرأ أيضا:أتدرون ما هو الحب

التعليقات

التعليقات

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock