جيكس صحة

معلومات هامة للتفريق بين الشامة الحميدة والخبيثة

معلومات هامة للتفريق بين الشامة الحميدة والخبيثة
معلومات هامة للتفريق بين الشامة الحميدة والخبيثة

معلومات هامة للتفريق بين الشامة الحميدة والخبيثة

ما هي الشامة

هي مجموعة من الخلايا الصباغية المنتشرة والمتكاثرة، والتي تبرز على سطح الجلد،

وتغير من لون الجلد أو منطقة معينة في الجلد ويحدث انتفاخ في الشامة، وتظهر في

الوجه والعنق، والجسم بشكل عام.

تظهر الشامة بسبب الاستعداد الوراثي لها، فيكون هناك عوامل وراثية تجعل الشامة

تنتقل من شخص في العائلة إلى الآخر عبر الجينات.

كما أن من الممكن أن يتسبب التعرض للشمس إلى تكوين الشامة، بسبب التعرض

للأشعة فوق البنفسجية في الشمس، مما يسبب تغير لون الجلد وتصبغ طبقة الميلانين

المكونة للون الجلد.

– هناك عدة فروق واضحة في حالة الشامة الحميدة و أشكال الشامات السرطانية

التي هي عرض لـ سرطان الجلد، يمكنك أن تكتشفها بنفسك عند إجراء الفحص الذاتي، وهي :

١- التشابه والتماثل، بمعنى أن تكون الشامة الحميدة مستديرة أكثر من الشامة الخبيثة، والشامة الخبيثة شكلها مشوه وغير مستديرة.

٢- شكل الحدود، الشامة الطبيعية تكون حادة بعض الشيء أي من الواضح بدايتها ونهايتها، أما الشامة الخبيثة فتبدو عكس هذا.

٣- الشامة الطبيعية يكون لها لون واحد وهو بنياً عند أغلب الأشخاص، أما الشامة الخبيثة فهي متصبغة بأكثر من لون.

٤- الحجم الطبيعي للشامة هو أقل من 6 ملليمتر، الأكبر من هذا تكون سرطان الجلد.

٥- الشامة الحميدة لا تكبر في الحجم، أما الشامة الخبيثة عند الفحص تظهر أن حجمها يكبر ويتسع.

٦- الشامة الطبيعية لا تسبب النزف، أو أي إفرازات، الشامة الخبيثة تحدث نزيفاً .

ولابد من استشارة الطبيب لإجراء الفحوص اللازمة..

اقرل ايضا :كيفية التعامل مع الحروق وقت حدوثها

اقرل ايضا :مشروبات تساعد علي تنظيف الكلي

هل أعجبك المقال ؟ قم بنشرة ودعم الموقع وشكرا لك

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock